المقاومة الاسلامية حركة النجباء


مستشار ممثل الولي الفقيه في الحرس الثوري:

امريكا لن تتمكن من اجبار النجباء على التراجع


أشار اللواء جواني الى أن واشنطن تحاول أن تحرف مسار التطورات الاقليمية، قائلا: أمريكا تحاول أن تجبر محور المقاومة على التراجع من خلال اتهام فصائل المقاومة كحركة النجباء بالارهاب ووضعها تحت لائحة الارهاب.

أفاد مكتب الاعلام والعلاقات لحركة النجباء في ايران، أن مستشار ممثل الولي الفقيه في الحرس الثوري علق على مشروع الكونغرس الامريكي لحظر المقاومة الاسلامية حركة النجباء، مصرحا أن هذه الاجراءات من قبل واشنطن تنشأ بسبب خشية امريكا من تعزيز قدرات المقاومة في منطقة غرب اسيا.
وأوضح يدالله جواني أن الامريكان يعتقدون أن التسلط على منطقة غرب آسيا يؤدي الى سيطرتهم على العالم، ولكن اليوم وبعد صحوة شعوب المنطقة وظهور محور المقاومة الذي يخالف حضور وتدخل الاجانب في شؤون المنطقة، عرفوا جيدا أن لا مستقبل لهم في المنطقة.
وأشار الى تأجيج أمريكا للفتن في المنطقة من خلال تأسيس حركات ارهابية كعصابة داعش، مبينا أن فرض الحظر على المقاومة الاسلامية حركة النجباء يأتي في اطار محاولات امريكا لتغيير مسار التطورات في المنطقة، قائلا: أن الامريكان يحاولون أن يضغطوا على الفصائل الشعبية في محور المقاومة واحدى ادواتهم على هذا الصعيد هو فرض الحظر عليها. أمريكا تحاول أن تجبر محور المقاومة على التراجع من خلال اتهام فصائل المقاومة كحركة النجباء بالارهاب ووضعها تحت لائحة الارهاب، كما وضعوا في الماضي حزب الله وحماس على لائحة الارهاب.
وأكد مساعد الحرس الثوري في الشؤون السياسية السابق على فشل امريكا في اضعاف محور المقاومة، مبينا أن المقاومة اليوم تشكل مجموعة ذات قاعدة شعبية كبيرة وهذه الضغوط قطعا لا تؤدي الى تغيير سلوك شعوب ودول المنطقة كايران والعراق وسوريا وغيرها، موضحا أن هذه الاجراءات قد تسبب اذى لمحور المقاومة ولكن لا تحقق اهدافها قطعا.