المقاومة الاسلامية حركة النجباء


صوت حماة المقاومة من سوريا ولبنان الى باكستان؛

مكتب قائد الثورة الاسلامية يستنكر مشروع واشنطن ضد "النجباء"


بعد موجة الدفاع عن المقاومة الاسلامية حركة النجباء في العراق وسوريا ولبنان وباكستان؛ استنكر مكتب قائد الثورة الاسلامية مشروع امريكا لحظر هذه الحركة المقاومة.

افاد تقرير مكتب الاعلام والعلاقات لحركة النجباء في الجمهورية الاسلامية أن موجة مواقف الشعب العراقي وبعض الدول الجارة استمرت للاسبوع الثاني للدفاع عن المقاومة الاسلامية حركة النجباء ضد مشروع الكونغرس الامريكي الرامي لحظر الحركة.

وخرج اهالي البصرة وكربلاء والنجف الاشرف وواسط في مسيرات رفعوا فيها لافتات حملت شعارات "كلنا النجباء"، و"نقف معكم"، و"انا الارهاب"، و"النجباء ترعب الاعداء"، و"كلا كلا امريكا"؛ معربين عن انزعاجهم من اعمال امريكا العدائية بحق فصائل المقاومة.

كما اقيمت في بعض محافظات العراق مؤتمرات بحضور فصائل الحشد الشعبي لدعم المقاومة حركة النجباء.

 

* مواقف العلماء ومراجع الدين العظام

 

اصدر مكتب قائد الثورة الاسلامية في العراق بيانا استنكر فيه مشروع الكونغرس الامريكي الرامي لتصنيف المقاومة الاسلامية حركة النجباء ضمن قائمة الارهاب.

وبعد ذلك نشر مكتب المرجع الديني اية الله العظمى "السيد محمود الهاشمي الشاهرودي" بيانا، معلنا عن موقفه في دعم المقاومة الاسلامية حركة النجباء مقابل اجراءات الولايات المتحدة الاخيرة.

كما صرح رئيس جماعة علماء العراق الشيخ خالد الملا: انه لولا هذه الفصائل سواء حركة لنجباء او غيرها لكانت داعش تحتل بغداد وتهيمن عليها ولما كنت اتكلم بهذا الكلام فاما كنت ميتا او هاربا الى احدى الدول.

وأشاد امام وخطيب صلاة الجمعة في النجف الاشرف حجة الاسلام والمسلمين "السيد صدرالدين القبانجي" بجهود ابطال النجباء في التصدي للعصابات الارهابية، قائلا: أن دماء شهداء حركة النجباء ساهمت في حفظ السلم الأهلي.

وأصدر جمع من طلبة الحوزة العلمية في النجف الاشرف بيانا، جاء فيه: أن الشيطان الاكبر يحاول أن يصنف المقاومة الاسلامية حركة النجباء ضمن لائحة الارهاب مرعوبا من بطولاتهم ودورهم الاساسي في تحرير الارض العراقية والقضاء على عصابة داعش الارهابية.

 

* القيادات ونواب البرلمان

 

وبين رئيس لجنة الامن والدفاع النيابية "حاكم الزاملي" أن استهداف حركة النجباء من قبل الكونغرس الاميركي يعد تدخلا في الشأن العراقي، مصرحا أن المقاومة الاسلامية حركة النجباء جزء فاعل في هيئة الحشد الشعبي وقدمت الكثير من التضحيات، ونعتقد أن استهداف حركة النجباء هو جس نبض لاستهدافات جديدة في المسقبل.

وأكد رئيس كتلة "دولة القانون" النيابية الدكتور "علي الاديب" على أن اجراء الكونغرس ضد النجباء استفزاز للحشد الشعبي وتعد واضح على ماتقره السلطة التشريعية في العراق.

واستنكر الأمين العام لحزب الدستور العراقي "جواد البولاني" الاجراءات الامريكية، قائلا: لا يمكن وصف من قاتل الارهاب وأعطى شهداء من اجل الوطن كحركة النجباء بالارهابيين وان وجودها ضمن فصائل الحشد الشعبي المؤسسي يعني ان حركتها تقع ضمن الإطار الدستوري.

كما استنكر نواب البرلمان العراقي "حامد الخضري"، "علي المرشدي"، "عالية نصيف"، "فردوس العوادي"، "صادق المحنا"، "حيدر المولى"، "سالم المسلماوي"، "توفيق الكعبي"، "احمد البدري"، "رياض غالي" و"زاهر العبادي" اجراءات واشنطن ضد هذه الحركة المقاومة.

 

* مواقف فصائل المقاومة

 

بعد أن أصدرت فصائل المقاومة "كتائب الامام علي (ع)"، "كتائب سيد الشهداء"، "حركة بابليون" و"حركة الابدال" بيانات في الايام الماضية تضامنا مع النجباء، التحق بهم اليوم فصيلين اخرين للدفاع عن الحركة.

وذكرت المقاومة الاسلامية "كتائب حزب الله" في بيانها، أن الكونغرس الامريكي أعلن عن مشروعه الذي عد فيه حركة النجباء كجماعة ارهابية، ليؤكد مرة اخرى، النهج العدواني للادارة الامريكية، ومحاولاتها المتكررة لفرض الوصاية على شعبنا العراقي العزيز، والتدخل في شؤونه الداخلية.

وجاء في بيان المقاومة الاسلامية "سرايا الجهاد": أن المقاومة الاسلامية حركة النجباء اذاقت الدواعش مر الهزيمة وطاردتهم في كل شبر من ارض العراق ولذلك صنفتها امريكا تحت لائحة الارهاب وهذا خير دليل على هزيمة مشروعها الداعشي، وما هذه التهم الامريكية الا شهادة فخر واعتزار واثبات لوطنية هذه الحركة.

 

* من سورية ولبنان الى باكستان

 

واشار الامين العام لحزب الله السيد "حسن نصرالله" خلال كلمته مساء الاثنين التي تم بثها مباشرا من بيروت الى مشروع الكونغرس الامريكي لتصنيف ابو مهدي المهندس وحركة النجباء ضمن لائحة الارهاب، مؤكدا أن جميع الذين ساهموا في افشال المؤامرات الامريكية في المنطقة، تم معاقبتهم بتهمة الارهاب ولكن يجب علينا أن نواجه هذا المخطط بحكمة.

وصرح مسؤول العلاقات الخارجية لمجلس وحدة المسلمين في باكستان، نشهد ان حركة النجباء هذه الحركة الوطنية قاومت ووقفت ضد احتلال العراق وقدمت تضحيات جسيمة لتحرير المنطقة من رجس الارهاب التكفيري الداعشي وساهمت في افشال المخطط الامريكي والصهيوني، ونعتبر هذا القرار وسام شرف لقادة وكوادر حركة النجباء.

كما استنكر وزير المصالحة السوري الدكتور "علي حيدر" المشروع الامريكي بشدة، مصرحا أن هذا القرار يدل على فشل مشروع الولايات المتحدة في المنطقة.

وصرح رئيس المجلس الإسلامي الجعفري الأعلى في سورية السيد محمد علي المسكي الهاشمي، من الطبيعي جدا أن يصنف الكونغرس الأمريكي حركة النجباء كحزب الله في عداد الحركات الإرهابية بعد الصفعات الربانية التي أنزلها الله عز وجل بأيديهم على أمريكا وإسرائيل وأذنابهما في المنطقة.